الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل يعتنى الله بنا ؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MYCLE ALAA



عدد الرسائل : 99

مُساهمةموضوع: هل يعتنى الله بنا ؟؟؟   الإثنين مارس 02, 2009 9:34 am

[center]هل يعتني الله بنا ؟؟؟ انّ الذي ذكر دم هابيل في الأرض، ونوح في الفلك، وهاجر في البرية، وايوب في الرماد، وموسى في السفط، وداود في الكهف ويونان في جوف الحوت ودانيال في جب الاسود، ولعازر في الاكفان، وبطرس في السجن، وبولس في العاصفة، لن ينسى واحدا ممن يحبونه ويعتمدون عليه نعم إن الله يعتني بنا انه يعتني بالذين يثقون به جاعلا . كل الاشياء تعمل معا لخيرهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
naderkamal

avatar

عدد الرسائل : 81

مُساهمةموضوع: رد: هل يعتنى الله بنا ؟؟؟   الأحد مارس 15, 2009 9:38 am

الله كأب يعتنى بأولاده المؤمنين ، فهو :


1) يرعى حياتهم :
يقول معلمنا داود النبى : " الرب راعىَّ فلا يعوزنى شئ .. فى مراعٍ خضر يربضنى .. إلى مياه الراحة يوردنى .. " (مز 23 : 1 ، 2) ... لاحظ قوله : راعىَّ ، فهو لم يقل راعٍ فقط ، بل هو راعٍ خاص بىَّ .. فداود نفسه كان راعياً للغنم ، ويعرف جيداً معنى رعاية الراعى لقطيعه فهو يقودهم إلى المراعى الخضراء ليأكلوا، وإلى المياه النقية ليشربوا ، وإلى الأمـاكن الآمنة ليحميهم من الذئاب الخاطفة ...
كذلك الله كأب محب يعتنى بأولاده ويرعاهم ، فماذا يعوزنا بعد ؟ ومن هو الذى يمكن أن يعتنى بحياتنا أفضل منه ؟ لا أحد بالتأكيد ، فهو الراعى الصالح الذى معه لن يعوزنا شئ ..

يقول القديس أغريغوريوس فى قداسه الإلهى :
[ كراعٍ صالح سعيت فى طلبى انا الضال .. كأبٍ حقيقى تعبت معى أنا الذى سقط .. ]

2) يسدد أعوازهم :
قال الرب يسوع : " فلا تهتموا قائلين ماذا نأكل أو ماذا نشرب أو ماذا نلبس ، فإن هذه كلها تطلبها الأمم لأن أباكم السماوي يعلم أنكم تحتاجون إلى هذه كلها .." (مت 6 : 31 ، 32)

فالله الأب المحب يعتنى بكافة إحتياجات أولاده من أكل وشرب ولبس .. فالأب الأرضى قد يفكر فى هذه كلها ، لكن تكون عينه بصيرة ، ويده قصيرة [ لا تملك المال اللازم لهذه الإحتياجات ] ، أما الله عينه بصيرة ويده قديرة ...

3) يعتز بهم :
فالراعى فى بلاد فلسطين يقوم بتربية الغنم لأخذ أصوافها ، وليس بهدف ذبحها ، فينادى كل واحد منها بإسم خاص ، ويغنى لها ، مثلما يربى أحد الأشخاص كلباً ليدللـه ... فتصير له معزَّة خاصة ... لذا قال الرب : " إذ صرت عزيزاً في عيني مكرماً وأنا قد أحببتك أعطي أناسا عوضك وشعوباً عوض نفسك .. " (إش 43 : 4) ، فلكل مؤمن مَعَزِّة خاصة وإكراماً فريداً فى قلب المسيح ...
أخى الحبيب ، هذه بعض جوانب رعاية الله الأبوية لكل منا، فهل يعوزك معها شئ ؟؟ فقط يجب أن تبنى داخلك :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل يعتنى الله بنا ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدي العام :: المواضيع العامه-
انتقل الى: