الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأنبـــــا أنطـــونيـــوس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MYCLE ALAA



عدد الرسائل : 99

مُساهمةموضوع: الأنبـــــا أنطـــونيـــوس   السبت فبراير 21, 2009 4:44 pm

تفتكر ان آية من آيات الكتاب المُقدس ممكن تغير تماماً مسار حياتك كله ؟



تعمل ايه لو كنت مكان الأنبا أنطونيوس فى القداس وسمعت الآية اللى جاية دى



إن أردت أن تكون كاملاً
فإذهب وبع أملاكك
وأعط الفقراء
فيكون لك كنز فى السماء وتعالى اتبعنى


هل فعلاً هتعمل زيه ؟
كنت هتسيب كل حاجة فى العالم علشان خاطر تتبع يسوع ؟

من فضلك متتسرعش فى الاجابة لكن بس فكر
انت ايه اللى فى حياتك دلوقتى بيخليك تبعد عن يسوع
او حتى بيشغلك عن طريقه

وساعتها بس
هتعرف تقول ان مفيش اى حاجة فى الدنيا
صدقونى مفيش اى حاجة فى الدنيا
ممكن تخليك تبعد عن ربنا

ولا شغل ولا مركز ولا منصب ولا كرامة
ولا محبة خاطئة ولا فلوس ولا اى شئ فى الدنيا مهما عليت قيمته
يستاهل انك تكون زى يهوذا ... ... ... وتبيع فاديك
بس بدل ماهو باعه بتلاتين من الفضة
انت هتبيعه بحجات فانية

ياريت كلنا دايماً نقول
خسرت كل الأشياء وأنا أحسبها نفاية لكى اربح المسيح





القديس الأنبا أنطونيوس
العظيم فى القديسين
أبـــــــــو كُل الرُهبـــــــــان



- الأنبا أنطونيوس كان اول مسيحي يعيش حياة مقدسة منعزلة في مكان مقفر .


-
عاش مدة طويلة في قداسة وطهارة كناسك في الصحراء وكان له تاثير قوي على
عدد غير محدود من الناس سواء المعاصرين له أو في الأجيال التالية حتى
يومنا هذا .


- حياة هذا القديس كان لها تأثير كبير على تاريخ المسيحية الاولى والتي تمثل تاريخ الكنائس المسيحية في جميع انحاء العالم .
-
سيرة حياة القديس الأنبا أنطونيوس كتبها أحد أعمدة المسيحية المعروفين وهو
القديس الانبا أثناسيوس الرسولي وهو كان تلميذه وقريب جدا من الانبا
انطونيوس.
- يعتبر الانبا انطونيوس أب الرهبان.


- حيــــــــــاته :
ولد حوالي عام 251م لأبوين يعيشان في كوم العروس في وسط مصر.
ولما بلغ الثامنة عشر من العمر مات أبواه وتركاه مسئولاً عن أخته الوحيدة ديوس وهى كانت اصغر منه سناً.


- دعوة السيد المسيح له :
وبعد ذلك بحوالي ستة اشهر دخل الأنبا أنطونيوس الكنيسة وسمع الإنجيل وكان السيد المسيح يكلم الشاب الغني

أن اردت أن تكون كاملاً
فإذهب وبع املاكك واعط الفقراء فيكون لك كنز فى السماء
وتعـــــالى إتبعنــــــــى
متى 19 : 21

ووزع
معظم الأموال على الفقراء واحتفظ بجزء ضئيل منها لأخته. ثم أودع اخته تحت
مسؤولية جماعة من العذارى. وأصبح بذلك حراً لتكريس حياته للسير حسب إرشاد
رجل قديس يعيش بالقرب من بلدته الكومه. وكانت هذه عادة حديثي الخروج
للتكريس ان يدرسوا تحت اشراف معلم حتى يستطيعوا تعلم المبادىء الروحية
والصلاة والصوم.


- رهبنتـــــــه وتوحده :
وبعد فترة ذهب
الانبا انطونيوس متوحداً في الصحراء الغربية. واتخذ لنفسه مسكناً قبر
مهجور في كهف في جانب جبل. وكان صديق جيد يحضر له خبز وماء من وقت لآخر.
وفي عزلته كان يحارب بغواية النساء ومهاجمة الشياطين.
كان عمره حوالي
خمسة و ثلاثون عاما عندما ترك مكانه الى الضفة الشرقية للنيل الى الجبال
الخارجية في بسبير وفي هذا المكان عاش في وحدة تامه. وبعد عشرين سنة ذاع
صيته وجذب عدد كبير من حديثي الوحدة وسكنوا بجواره متمنيين ان يسلكوا حياه
مقدسه مثله. واصبح الانبا انطونيوس المعلم الروحي لهم يعلمهم ويرشدهم
بكلامه ويتمثلوا بحياته المتقشفه. وبعد خمس سنوات اتجه للوحدة في جبل
داخلي هو جبل القلزم.
عاش الانبا انطونيوس حياة الوحدة وكان يحارب
بالملل والضجر و تثبيط العزيمة. وعندما كانت روحه تمتليء بالضجر و التشكيك
كان يصلي قائلاً "يا الله انا اريد ان انجو ولكن هذه الافكار الشريرة لا
تتركني. فماذا افعل ؟ "
وبعد مدة قصيرة بدء يمشي في الصحراء فنظر
انسان شبيه له يجلس ويعمل، كان يصنع حصيرة من افرع النخيل ثم بعد ذلك يقف
ويصلي. كان هذا ملاك مرسل من الله ليعلم القديس كيف يعيش في الصحراء. وكرر
الملاك ماعمله في السابق عدة مرات حتى فهم القديس ان عليه ان يدمج العمل
اليدوي مع الصلاة حتى لايشعر بالملل والضجر.


- زيارته للأسكندرية :
حياة
الوحدة جعلت الانبا انطونيوس اب روحي يسبق جميع الآباء. هرب من اهتمامات
ومشتهيات العالم ولكن ليس من حب اخوته. لذلك كان يزور الاسكندريه وقت
اضطهاد المسيحيين من ماكسيميان داجا سنة 316. كان يقضي وقته في خدمة
المظلومين والمعذبين والمتألمين في السجون. وعندما انتهى الاضطهاد عاد
لمكانه ليحارب بشجاعة كل يوم كشهيد للحق بضمير يقظ في في المعارك المستمرة
من اجل الخلاص.
مرة اخرى زار الاسكندرية ليدعم البابا اثانسيوس
الرسولي امام بدعة اريوس عام 352. الوثنيين والمسيحيين على حد سواء
تزاحموا في المدينه ليرحبوا بالقديس العجوز. ولكنه بسرعة عاد الى الصحراء
لانه شعر كسمكة خارج المياه.


- تعاليمه :
الانبا انطونيوس
لم يبني اديرة. و تعاليمه تتألف من صلاة بسيطة وعمل يدوي. وهو علم تلاميذه
انه مثل السيد المسيح كان نجارا وبولس كان صانع خيام فعليهم ان يجعلوا
ايديهم تعمل بعمل يدوي لكي يهربوا من اغواء الشياطين. وكذلك حدد ملابس
موحده للرهبان. وكانت تكسو الى تحت الرقبة مصنوعة من الكتان الابيض. وحزام
عريض وسميك من الجلد ليساعد الراهب ليظل منتصب. وهذا المثال يرى الى اليوم
في كثير من الاديرة حول العالم.
من كل مكان حول العالم جاء الناس
اليه وحتى في اعمق جزء في الصحراء باحثين عن شفاء لاجسادهم وعقولهم
وارواحهم. وكما حدث في بسبير كان الرهبان يأتون اليه ليتتلمذوا له
ويستفيدوا من نصائحه العملية.


- دعوة الأنبا أثناسيوس الرسولى له :
في
احدى المرات دعاه الانبا اثناسيوس لزيارة الاسكندرية واجتمع معهم القديس
ديديموس وهو ذو علم عظيم وفاقد بصره. وكان الحديث بينهم عن الكتاب المقدس
والانبا انطونيوس لم يستطيع الا ان يعجب ببراعة الرجل الاعمى واثنى عليها.
وبعد ذلك قال "انت لم تأسف على فقدان عينيك اليس كذلك؟ " القديس ديديموس
تهرب من الاجابه ولكن لما كرر السؤال له اعترف بصراحه ان العمى هديه عظيمة
له. وعندئذ فال الانبا انطونيوس " انا متعجب ان رجل حكيم مثلك يجب ان يحزن
على فقدان الاعضاء المادية التي تجعله يشارك مع كل الناس ولكنه يفضل
الابتهاج بعطايا القديسين والرسل وهم يعلمون قيمتها"


- نياحتــــــــه :
تنيح
القديس الانبا انطونيوس عام 356 عن عمر مائه وخمس اعوام ولكن مكان قبره
عرف تقريبا بواسطة اثنان من الرهبان هم مرقريوس و اماتاس الذين دفناه.


- ديـــــــره :
خرج
من دير الانبا انطونيوس العديد من القديسين مثل القديس هيلاريون والقديس
مكاريوس الاسقيطي و القديس امون و القديس بولس كمثال بسيط لقربه من الله
الذي جعل الانبا انطونيوس عطوف وحنون وكمعلم وخادم ولذلك تأثيره استمر الى
ما بعد حياته. و كنائس العالم توقره كواحد من اعظم القديسين.
اليوم
يوجد الدير المسمى على اسم الانبا انطونيوس في الصحراء الشرقية. والكهف
النى امضى فيه القديس معظم حياته بالقرب من الدير. العديد من الرهبان
يعيشون هناك وكذلك يأتى اناس كثيرين لزيارة الدير.


- من هو كاتب سيرته ؟
كتب
سيرة حياته الأنبا اثناسيوس الرسولى عندما كان في روما وكانت سبب مؤثر في
انتشار فكرة الرهبنة في العالم المسيحي. وبحسب كلام الانبا اثناسيوس كان
الانبا انطونيوس رجل ذو معرفة وحكمة الهية وكذلك نعمة الهية بالرغم من انه
لم يتعلم القراءة والكتابة على الاطلاق.


صلوات وطلبات القديس العظيم الانبا انطونيوس اب جميع الرهبان تكون معنا.
آميــــــــ+ــــــــن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأنبـــــا أنطـــونيـــوس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قديسين وشهداء وأباء كنيستنا :: معجزات وقصص ومواقف للقديسين-
انتقل الى: