الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذة تاريخية عن انقسام مملكة داود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
naderkamal

avatar

عدد الرسائل : 81

مُساهمةموضوع: نبذة تاريخية عن انقسام مملكة داود   الأربعاء فبراير 18, 2009 12:51 pm

نبذة تاريخية عن انقسام مملكة داود


- بعد أن نزع الله الملك من شاول الملك وأعطاه لداود ، ووعده بأن يديم له الملك ولأبنائه من بعده إذا حفظوا شهاداته ووصاياه .. " أقسم الرب لداود بالحق لا يرجع عنه : من ثمرة بطنك أجعل على كرسيك . إن حفظ بنوك عهدى وشهاداتى التى أعلمهم إياها فبنوهم أيضاً إلى الأبد يجلسون على كرسيك " (مز132: 11-12) .
- وبالفعل جلس سليمان وتُوج ملكاً على بنى إسرائيل خلفاً لأبيه داود ، وقام سليمان بأعمال كثيرة جليلة جداً وقد ثبّت الله ملكه وظهر له وأعطاه الحكمة التى يستطيع بها أن يحكم بين الشعب ويتسلط على المملكة ، وأيضاً على الشعوب المجاورة له حتى أن الكل خضع له وسالمه .
- أقام سليمان اثنى عشر وكيلاً على جميع إسرائيل (1مل4: 6-27) تسلطوا على الشعب وكانوا يأخذون الجباية ، وأيضاً يأتون بشعير وتبن للجياد ، وكان لكل وكيل شهراً يأتى فيه بذلك .. فعامل هؤلاء الوكلاء الشعب بقسوة ، حتى قال الشعب لابن سليمان ( رحبعام ) إن أبيك أدبنا بالسياط وكان متسلطاً بشدة وقوة علينا .
- أما من الوجهة الدينية .. فبعدما كبر سليمان الملك بدأت نسائه تزيغه عن الرب إلهه ، فأقام السوارى وعبد آلهة وثنية أخرى مخالفاً وصايا الله له ولأبيه داود ، فأظهر الله غضبه عليه لأنه قد زاغ قلبه وراء آلهة أخرى فقرر الله أن ينزع منه الملك وعن بيت داود ، ولكن ليس بصورة كاملة حيث أنه لم يصنع ذلك فى أيام سليمان بل فى زمن ابنه رحبعام ، وذلك من أجل داود أبيه .
- وأيضاً أبقى لنسل داود سبطاً واحداً هو سبط يهوذا وفى داخله باقى سبط بنيامين .. أما باقى الأسباط فتركت يهوذا وأسست مملكة إسرائيل تحت قيادة يربعام بن نباط الذى كان عبداً لسليمان (1مل11: 26) .. ولكنه تمرد عليه ، وبينما هو خارجاً من أورشليم لاقاه أخيا الشيلونى النبى فى الطريق وهو لابس رداء جديد وهما وحدهما فى الحقل فقبض أخيا على الرداء الجديد الذى عليه ومزقه 12 قطعة وقال ليربعام خذ لنفسك 10 قطع لأنه هكذا قال الرب إله إسرائيل هأنذا أمزق المملكة من يد سليمان وأعطيك عشرة أسباط (1مل11: 19-22) .
- فهرب يربعام إلى مصر إلى أن اضطجع سليمان فرجع مرة أخرى وذهب إلى شكيم لأن جميع إسرائيل جاءوا إلى شكيم ليملك رحبعام بن سليمان ، الذى كلمه الشعب حتى يخفف من النير القاسى الذى كان سليمان يضعه على الشعب فقال لهم اذهبوا وأتونى بعد ثلاثة أيام ، فذهب الشعب فاستشار رحبعام الشيوخ الذين عاشوا فى زمن أبيه فأوصوه بموافقة الشعب والانصياع لطلبهم ، ثم عاد فاستشار الأحداث الذين نشئوا معه فقالوا له أن يجاوب الشعب بغلظة : " أبى ثقل نيركم وأنا أزيد على نيركم . أبى أدبكم بالسياط وأنا أؤدبكم بالعقارب " (1مل12: 14) .. وكان نتيجة هذا الكلام أن ثار عليه الشعب قائلاً : " أى قسم لنا فى داود ؟ ولا نصيب لنا فى ابن يسى ! إلى خيامك يا إسرائيل " (1مل12: 16) .
- وملك يربعام بن نباط على بنى إسرائيل ، وملك رحبعام بن سليمان على يهوذا .. ولما تثبّت الملك ليربعام فكر فى قلبه أن الشعب عندما يذهب إلى أورشليم ليذبح فى الهيكل يرجع قلبه مرة أخرى إلى رحبعام .. فعمل عجلين من ذهب وأمر الشعب ألا يذهبوا إلى أورشليم مشيراً إلى العجلين اللذين وضع أحدهما فى بيت إيل والآخر فى دان قائلاً : هذه آلهتك يا إسرائيل الذين أصعدوك من مصر ، فكانت الخطية والعثرة لكل الشعب الذى عبد العجلين وزاغ قلبه عن الرب إلهه ، وكانت بداية الهلاك لمملكة إسرائيل ( أو الشمال أو السامرة ) وضياع كل المملكة فى السبى لملك آشور بعد ذلك ..
- وكان أن غضب الله على يربعام وبيته فأباده ونزع عنه الملك لأنه عبد العجلين وعمل لهما عيداً أيضاً فى الشهر الثانى فى اليوم الخامس عشر منه كالعيد الذى فى يهوذا ولكنه بعده بشهر ، ابتدع هذا العيد من قلبه ، كما أنه أقام كهنة من أطراف الشعب ولي من سبط لاوى كما أمر الرب ، فكانت النتيجة أن الله غضب على إسرائيل وعلى بيت يربعام حتى أباده ودفع إسرائيل إلى السبى الآشورى عام 722 ق . م .


 الأسباب التى أدت إلى انقسام المملكة :

1- القسوة التى عامل بها سليمان الشعب .
2- زيغان سليمان من وراء الله ، وعبادته آلهة أخرى مثل كموش .
3- عدم انصياع رحبعام لمشورة الشيوخ وتفضيله لرأى الأحداث الذين تربوا معه .
4- نبوة آخيا الشيلونى ليربعام بأنه سيملك على 10 أسباط من إسرائيل .

 النتـــائج :

1- الانقسام الذى حدث فى الشعب والعداوة التى نشأت بين إسرائيل ويهوذا والحروب التى حدثت بينهما .
2- زيغان إسرائيل من وراء الله وعبادة العجلين والبعل .
3- ضعف كل من المملكتين وتسلط الشعوب المجاورة عليهم .
4- غضب الله على الشعب ودفعهم ليد أعدائهم .
5- اختلاط بنى إسرائيل بالشعوب الأخرى حتى ضاع إسرائيل ، ولم يبق غير سبط يهوذا الذى سبى بعد ذلك أيضاً إلى بابل .

 أما عن العبرات المستفادة :

1- العهد الذى قطعناه نحن مع الله بأن نكون أبناء له وذلك فى المعمودية ، وأن يملك الله على قلوبنا لا ننقضه بل نجدده دائماً بالتوبة لكى يكون الله معنا ولا ينزع عنا رحمته .
2- الثقة فى مواعيد الله ووعوده ، فلو وثق يربعام فى كلام الله بأنه سيثبت العشرة أسباط له ، ولم يصنع العجلين خوفاً من أن يميل قلب الشعب وراء ملك يهوذا عند صعودهم للعبادة فى أورشليم ، لما صنع العجلين اللذين أزاغا قلب الشعب وتسببا فى غضب الله عليه ونزع منه الملك .
3- الاستفادة من حكمة الشيوخ وآباء الاعتراف ، ولا نهمل نصائحهم ، كما عمل رحبعام بن سليمان فانقسمت المملكة عنه ، بل نستفيد من أب الاعتراف والمرشد الروحى حتى نكون فى حماية وعد الله لنا .
4- أن يكون قلبنا كاملاً أمام الله ، ولا نعبد آلهة أخرى غيره ( المال والسلطة ) .. بل نحب الرب إلهنا من كل قلوبنا ومن كل نفوسنا ..
5- ألا يحب الإنسان أهل بيته أكثر من الله ، كما أحب سليمان نسائه أكثر من الله وأقام لهم مذابحاً لآلهتهم .
6- عدم الانصياع لشهوة الجسد ( محبة النساء ) .. لأنه فخ للإنسان من الممكن أن تهلكه .
[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبذة تاريخية عن انقسام مملكة داود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدي الكتاب المقدس :: قراءة ودراسة الكتاب المقدس بالمنتدى-
انتقل الى: